أفضل الأيام العشر الأوائل من ذي الحجة

السؤال: ماذا يشرع إذا دخلت العشر الأول من ذي الحجة، وهل صيامها واجب، وما هي الأعمال الصالحة فيها؟
الجواب: فيها فضل عظيم والله جل وعلا يقول: (وَلَيَالٍ عَشْرٍ)، وهي عشر ذي الحجة، وهذه العشر يقول النبي صلى الله عليه وسلم فيه : "ما من أيام العمل خير وأحب إلى الله من هذه الأيام العشر"، العمل فيها مضاعف، وفيها فضل عظيم، فيشغلها بذكر الله وبالصيام يصومها، ويكثر من التكبير: (وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ) وهي أيام العشر ويذكر الله فيه بالتكبير وتكرار التكبير في الليل والنهار وفي الطرقات وفي، فهي أيام تكبير وأيام صيام وأيام عبادات، فينبغي للمسلم أن يستغلها في فضائل الأعمال بالتقرب إلى الله سبحانه وتعالى، وأما صيامها فلا يجب وإنما هي سنة ومستحب لأنه داخل في العمل الذي قال فيه:"ما من أيام العمل خير وأحب إلى الله من هذه الأيام العشر"، الصيام يدخل في العمل ويروى أنه صلى الله عليه وسلم صام أيام العشر كما هو في المنتقى للمجد ابن تيمية أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم العشر ذي الحجة، نعم.

http://haj.af.org.sa/sites/default/files/haj-010.mp3